منتدى دار الشباب البرواقية


    الحاسوب

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 63
    نقاط : 1378
    تاريخ التسجيل : 05/04/2010
    العمر : 41
    19062010

    الحاسوب

    مُساهمة من طرف Admin

    الحاســــــوب



    كانت التقنية المستخدمة في الحاسوب ENIAC تعتمد على ما يعرف باسم الصمام المفرغ vacuum tube وهي التقنية التي ميزت الجيل الأول من الحواسيب ، والجديد في هذه
    الحواسيب هو طريقة عملها التي تختلف عن الطرق القديمة ، ولا زالت هذه الطريقة هي
    المستخدمة في الحاسوب الحالي ، وتتلخص فكرتها في تخزين البرنامج الذي يحتوي على
    مجموعة من الأوامر والتعليمات في ذاكرة الحاسوب لينفذها واحدة تلو الأخرى بدون
    تدخل يدوي .



    ورغم نجاح الحاسوب الجديد في إنجاز العمليات بسرعة تصل إلى مئات
    العمليات في الدقيقة ، وهي سرعة تعتبر في ذلك الوقت عالية ، إلا أن تقنية الصمامات
    المفرغة سببت الكثير من المشاكل ، منها كثرة الإعطاب . والحرارة العالية التي
    تحتاج إلى تكييف وتبريد خاص ومكثف .



    وكان الحال في نهائي الخمسينات ، بدخول ما يعرف بالترانزيستور إلى
    الوحدات الأساسية التي يتكون منها الحاسوب . ونتيجة لذلك فقد صغر حجمه ، وزادت
    سرعته ، وقلت الحرارة المنبثقة منه ، وانخفض ثمنه ، وقلت أعطابه . أي أن دخول
    الترانزيستور إلى تقنية الحاسوب يعد بداية مرحلة جديدة من تطور الحاسوب ، وبالتالي
    فتعتبر سنة 1957 ف بداية الجيل الثاني من أجيال الحاسوب
    .



    بعد ظهور الترانزيستور ظل المهندسون يقومون بتصغير حجمه لغرض تجميع
    أكبر عدد ممكن في حيز صغير لا يزيد عن السنتمتر المربع الواحد يسمى الدارة
    المتكاملة
    integrated circuits بحيث يضم هذا الحيز عشرات الآلاف من الترانزستورات ، وقد نجحوا في
    ذلك في أواسط الستينات وبالتالي اعتبرت هذه الفترة بداية الجيل الثالث للحاسوب .



    واستمر هذا التطور حتى أدى في فترة السبعينات إلى ظهور الحاسوب
    الشخصي
    Personal Computer أو باختصار PC . وقد أدى هذا التطور إلى دخول الحاسوب البيوت
    والشركات الصغيرة . وهو أمر لم يكن في الحسبان في بداية عصر الحاسوب . ولذلك
    اعتبرت تلك الفترة بداية الجيل الرابع للحاسوب







    منذ بداية
    عقد الخمسينات من القرن العشرين وحتى يومنا الحاضر، حدثت تطورات كثيرة في مجال
    الحواسيب ، حيث زادت سرعتها ، وكبر حجم ذاكرتها وزادت قدرتها على اجراء العمليات .
    وعليه فقد صنفت الحواسيب إلى أجيال يبدأ كل جيل بتطور مهم حدث ، إما على المعدات
    المرتبطة بالحواسيب أو على البرامج والتعليمات التي يعمل عليها . ويمكن تصنيف
    الحواسيب حسب الأجيال كالتالي :
    الجيل الأول :



    بدأ في الخمسينات .



    إنتاج حاسوب UNIVAC .



    استخدمت حواسيب هذا الجيل
    الصمامات المفرغة، وكانت هذه الصمامات تحتاج إلى حرارة عالية، لذلك فقد كانت
    تستهلك طاقة كهربائية عالية .



    كان حجم هذه الحواسيب كبيراً
    جدا، ووزنها ثقيل .



    سرعة تنفيذ العمليات بطيئة
    إلى حد ما ( 20 ألف عملية في الثانية ) .



    اعتمدت على لغة الآلة (التي
    تعتمد على النظام الثنائي) في كتابة البرامج ، وبالتالي كانت البرامج معقدة .



    استخدمت الاسطوانة
    المغناطيسية كوسيط لادخال البيانات ، وآلات طباعة بدائية لاستخراج النتائج .



    الجيل الثاني :



    بدأ من 1959 إلى 1965 .



    استبدلت الصمامات المفرغة
    بالترانزسستور حيث كان أصغر حجما وأطول عمرا ولا يحتاج طاقة كهربائية عالية
    .



    كان حجم حواسيب هذا الجيل
    أصغر من الجيل الأول .



    أصبح أكثر سرعة في تنفيذ
    العمليات حيث بلغ سرعته مئات الآلاف في الثانية الواحدة .



    استخدمت الأشرطة الممغنطة
    كذاكرة مساندة ، واستخدمت الأقراص المغناطيسية الصلبة .



    استخدمت بعض اللغات الراقية
    مثل
    Fortran , Cobol



    الجيل الثالث :



    1965-1970



    إنتاج الدوائر المتكاملة
    والمصنوعة من رقائق السيليكون .



    أصبحت أصغر حجما بكثير
    وانخفضت تكلفة إنتاج الحواسيب .



    تم إنتاج سلسلة حاسبات
    .IBM 360



    أصبحت سرعة الحواسيب تقاس
    بالنانوثانية.



    تم إنتاج الشاشات الملونة
    وأجهزة القراءة الضوئية .



    تم إنتاج أجهزة إدخال وإخراج
    سريعة .



    ظهرت الحواسيب المتوسطة mini computer system والتي تشترك مجموعة طرفيات بجهاز حاسوب مركزي .



    الجيل الرابع :



    من 1970-1980



    حصلت ثورة كبيرة على معدات
    الحاسوب وعلى البرمجيات في نفس الوقت .



    استخدمت الدوائر المتكاملة
    الكبيرة
    LSI



    تميزت حواسيب هذا الجيل بصغر
    الحجم وزيادة السرعة والدقة والوثوقية وسعة الذاكرة وقلة التكلفة .



    أصبحت السرعة تقاس بملايين
    العمليات في الثانية الواحدة .



    ظهرت الذاكرة العشوائية RAM والذاكرة الدائمة ROM



    أصبحت أجهزة الإدخال
    والإخراج أكثر تطورا وأسهل استخداما .



    طورت نظم التشغيل ، مما أدى
    إلى ظهور الحاسبات الشخصية .



    ظهرت لغات ذات المستوى
    الراقي والراقي جدا.



    ظهرت الأقراص الصلبة المصغرة
    والأقراص المرنة والراسمات



    الجيل الخامس :



    توفر حاسبات هذا الجيل زيادة
    في الإنتاجية حيث سيتعامل معها الإنسان مباشرة لأن بإمكانها فهم المدخلات المحكية
    ، المكتوبة والمرسومة .



    زيادة هائلة في
    السرعات وسعات التخزين .



    ظهور الذكاء الاصطناعي ولغات
    متطورة جدا.



    حواسيب عملاقة ذات قدرات
    كبيرة جدا، وتمتاز بدرجة عالية جدا من الدقة
    .



    أنواع الحواسيب :
    وعلى الرغم من تشابه الحواسيب في تصميمها الداخلي ، واعتمادها على
    النظام الثنائي (0.1) بدءاً لعملها ، إلا أن التفاوت في قدراتها وحجومها ومجالات
    استخدامها يمكننا من تصنيف هذه الحواسيب إلى الأنواع التالية :
    الحواسيب المصغرة
    (الشخصية)
    (
    Microcomputers or Personal Computers)
    الحواسيب
    المتوسطة

    (
    Minicomputers)
    الحواسيب
    الكبيرة
    ((
    Large Computers (Mainframes)
    الحواسيب
    العملاقة
    (
    SuperComputers)






    ميِّزات الحاسوب






    السرعة
    العالية :
    يستطيع الحاسوب تنفيذ ملايين العمليات خلال ثانية واحدة ، بل قد تصل
    هذه السرعة في بعض الأنواع إلى عشرات أو مئات الملايين العمليات خلال الثانية
    الواحدة ، مما يوفر الوقت والجهد والمال .



    الدقة
    المتناهية :
    يمكن الحصول على نتائج ذات دقة
    عالية جدا خالية من أي نسبة للخطأ ، مما يساعد في حل الكثير من المشاكل التي تحتاج
    إلى سرعات ودقة متناهية مثل إطلاق المركبات الفضائية والتحامها .



    القدرة
    على حفظ البيانات واسترجاعها عند الحاجة :
    من
    خلال حفظ البرنامج في ذاكرة الحاسوب ثم التنفيذ التلقائي له مما يساعد في تخزين
    حجم هائل من البيانات في ذاكرته المساندة ، ويمكن استرجاع هذه البيانات بسرعة
    عالية ما يساعد أصحاب القرار بشكل عام في الحصول على المعلومات الضرورية خلال فترة
    زمنية قصيرة وتمكنهم من اتخاذ القرار المناسب .
    ديمومة العمل : القدرة على
    العمل المتواصل لفترات طويلة
    دون الحاجة إلى صيانة .



    شبكات الحاسوب






    ما
    المقصود بشبكة الحاسوب :

    هي مجموعة من الحواسيب لها القدرة على تبادل البيانات فيما بينها
    بواسطة خطوط الاتصال التي تربطها مع بعضها بعضا . أو قد يتم ربط عدد من الوحدات
    الطرفية مع حاسوب مركزي



    يمكن تصنيف الشبكات اعتمادا على المنطقة الجغرافية التي تغطيها الشبكة
    إلى شبكات محلية
    (
    LAN ) وشبكات واسعة المجال ( WAN



    الشبكة المحلية : هي مجموعة من الحواسيب
    وغالبا ما تكون حواسيب صغيرة مربوطة مع بعضها بواسطة خطوط الاتصال .

    تتشارك هذه الحواسيب في
    المعدات والبرمجيات والمعلومات .

    توجد إما في مكتب واحد أو في
    بناية واحدة أو مجموعة بنايات متقاربة

    يمكن لأي حاسوب الاتصال مع
    حاسوب آخر في الشبكة واستخدام مصادر ذلك الحاسوب مثل الطابعة أو استخدام وحدات

    التخزين المساندة نفسها مما يوفر الوقت والجهد والمال .
    نموذج النجمة : في هذه الحالة ترتبط
    الحواسيب المختلفة مع حاسوب مركزي يطلق عليه
    الخادم
    (
    Server) ويستطيع أي حاسوب الاتصال

    مع أي حاسوب آخر من خلال الحاسوب المركزي الذي يرتبط به عادة وحدات
    التخزين والطابعة التي يمكن استخدامها من قبل

    أي حاسوب آخر في الشبكة .

    إن تعطل أي من الحواسيب في
    هذا النوع من الشبكات لا يؤثر في الحواسيب الأخرى ، أما إذا تعطل الحاسوب المركزي
    فسوف

    تتعطل الشبكة بأكملها .
    نموذج الحلقة : تربط الحواسيب في هذه الحالة مع بعضها بشكل
    دائري دون الاستفادة
    من حاسوب
    خادم .


    توزع في هذا النوع من
    الشبكات وحدات التخزين والطابعات عبر الشبكة .

    إن تعطل أي حاسوب في هذه
    الحالة يؤدي إلى تعطل الشبكة بأكملها .
    النموذج الخطي : يتم في هذه
    الحالية ربط الحواسيب ووحدات التخزين والطابعات بخط اتصال مشترك

    توزع في هذا النوع من
    الشبكات مهام إدارة الشبكة على حواسيب ختلفة.

    عدم تعطل الشبكة في حال تعطل
    أحد الحواسيب.

    يمكن لأي من الحواسيب
    الاتصال مع أي حاسوب آخر في الشبكة عن طريق الخط المشترك، ولكن يجب التحقق من أن
    هذا الخط غير مشغول بتأمين الاتصال بين أية حواسيب أخرى في الشبكة .





    الشبكات واسعة المجال :











    تتكون الشبكات واسعة المجال من حواسيب ووحدات طرفية متباعدة جغرافيا مربوطة مع بعضها بعضا بواسطة
    خطوط الاتصال .



    يمكن لهذا النوع من الشبكات أن
    يربط بين حواسيب ووحدات
    طرفية موجودة في مدن مختلفة أو أقطار مخنلفة.



    يطلق على الحاسوب الكبير الذي
    ترتبط به الوحدات الطرفية
    بالحاسوب المضيف(Host Computers).



    تحفظ عادة البرامج والملفات على
    وحدات التخزين المساندة
    التابعة للحاسوب المضيف.



    يمكن استخدام الحاسوب الشخصي
    كوحدة طرفية للاتصال مع الحاسوب المضيف إذا ما توفر البرنامج .









    شبكة الإنترنت



    تعني كلمة إنترنت شبكة من مجموعة
    شبكات وهي اختصار لـِ
    Interconnected network وتعد شبكة الإنترنت
    العالمية أبرز مثال على ذلك . ويتوفر على هذه
    الشبكة مئات الآلاف من الشبكات التي يرتبط عليها ملايين
    الحواسيب .



    الأجهزة اللازمة للاتصال
    :




    جهاز حاسوب شخصي .



    خط تلفون .



    جهاز محلل الشفرة مودم .



    البرامج مثل نتسكيب .





    مزود خدمات الإنترنت .





























    عنوان الإنترنت

    يخصص لكل جهاز رئيسي HOST مرتبط بشبكة الإنترنت عنوان منفرد خاص به
    يمكنه التعبير عنه ، ويتكون من مقاطع تدل على رمز الجهة المشتركة ، ثم رمز القطاع
    التخصصي ثم رمز الدولة :
    المدرسة العربية
    http://www.schoolarabia.net



    الجامعة الأردنية
    http://www.ju.edu.jo



    صحيفة الشرق
    الأوسط
    http://www.arab.net/alsharqal-awsat











    القطاع

    الرمز

    الدولة

    الرمز

    حكومي

    Gov

    الإمارات العربية المتحدة

    Ae

    مؤسسة غير ربحية

    Org

    المملكة العربية السعودية

    Sa

    تعليمي

    Edu

    بريطانيا

    Uk

    تجاري

    Com

    المملكة الأردنية الهاشمية

    Jo





    دولة الكويت

    Ku





    جمهورية مصر العربية

    Eg




    البحث في شبكة الإنترنت ، تستخدم محركات البحث مثل :



    www.yahoo.com
    www.excite.com

    www.altavista.com



    إن متصفح الشبكة هو النافذة التي من خلالها تتصل
    بشبكة الإنترنت ، فهو يقرأ المعلومات من خادم الشبكة ويقدمها بطريقة متناسقة وسهلة
    الاستيعاب ، وتعد متصفحات الشبكة تطبيقات قوية جدا، إذ يمكنها أن تتعامل مع
    النصوص، وقادرة على قراءة الملفات الصورية ، وهي تسمج لك بحفظ المعلومات على جهازك
    الخاص ، كما أن بعضها يحتوي على بريد الكتروني بسيط ، وجميعها تعطيك إمكانية تخزين
    العناوين المفضلة
    .












    الخطوات
    التي ينبغي اتباعها لحل مشكلة معينة



    الخطوة
    الأولى
    : قراءة المشكلة وفهمها : تتضمن
    توضيح طبيعة المشكلة وتحديد المعطيات من المشكلة، وتحديد المطلوب منها والأهداف
    المرجوة من حلها .






    الخطوة
    الثانية :
    التخطيط
    لحل المشكلة :
    وضع
    استراتيجية للحل أي وضع وكتابة الخوارزمية .






    الخطوة
    الثالثة :
    تنفيذ
    الحل :
    القيام بكتابة برنامج الحل وفقا للخطوات التي تم
    وضعها في الخطوة السابقة ، وتنفيذه للحصول على النتائج المطلوبة .







    الخطوة
    الرابعة :
    مراجعة
    الحل :
    وتتضمن ليس فقط إعادة تتبع الخطوات الثلاث
    السابقة ، بل محاولة التحقق من صحة النتائج .









    الخطوة
    الخامسة :
    التوثيق
    :
    وهو وصف كتابي للبرنامج وأهدافه وأجزائه
    وإجراءات تشغيله مدعوما بالوثائق والمستندات والرسوم الإيضاحية .
    يرى بعض المختصين وخاصة في مجال تكنولوجيا المعلومات ومنهم المبرمجون أنه من الأفضل
    والأسهل لديهم البدء بإعداد أنظمة جديدة من البداية ، بدلا من تتبع أنظمة وبرامج
    أعدت سابقا دون وجود توثيق لها . ناقش هذا الموضوع مع زملائك





    نشاط : خطوات حل المشكلة :



    استعرض مثالا لمهنة يقوم
    صاحبها بتتبع خطوات حل المشكلة ، ويكون التوثيق من أهم عناصرها .ناقش أمثلة لمشاكل
    في مهن مختلفة مع زملائك .



    ما هي الخطوة الأهم في
    اعتقادك من خطوات حل المشكلة لصاحب منزل أراد توسعة منزله والذي بناه قبل عشر
    سنوات ؟ ناقش ذلك مع زملائك .



    ناقش مع زملائك الخطوات
    اللازمة اتباعها لح مشكلة عدم وصول تيار كهربائي لجهاز الحاسوب. وبين كيف يمكنك حل
    نفس المشكلة مرة أخرى .






    الصحة والحواسيب






    الناحية
    الجسدية :






    أكثر
    الحواس تأثرا بالحاسوب هي حاسة البصر ، لذا ينصح بعد استخدام الحاسوب لفترات
    طويلة، ويمكن القول أن الشاشات الملونة أكثر إشعاعا من الشاشات الأخرى وبالتالي
    أكثر خطرا . ومن الاعضاء التي تتأثر أيضا بالحاسوب أصابع اليد ، فهي تصاب بلإجهاد
    ، وقد ينشأ عن الجلوس أمام الحاوب مدة طويلة وبشكل مستمر وغير مريح ألام في الرقبة
    والأكتاف وتقوس في الظهر .






    الناحية
    النفسية :



    قد يستغرب
    بعض السامعين عندما نذكر أن للحاسوب تأثيرات في الحالة النفسية ، ولكن هذا الأمر
    حقيقة، فمن الأمراض النفسية المرتبطة بالحاسوب الخوف أو كراهية الحاسوب لعدم
    القدرة على استخدامه ، وكذلك الحب الزائد للحاسوب حيث يقضي الشخص ساعات طويلة جدا
    أمام الحاسوب خاصة مع ظهور الإنترنت مما يولد عنده ما يسمى بانطوائية
    الحاسوب .



    كراهية
    الحاسوب أو الخوف من الحاسوب :



    هو مرض
    نفسي يصيب الإنسان عندما يفشل في تعلم استخدام الحاسوب فتتكون لديه ردة فعل داخلية
    قد تصل إلى مرحلة الكراهية للجهاز وعدم الرغبة في استخدامه .



    الإجراءات
    التالية تقلل من الآثار السلبية لجهاز الحاسوب على صحتنا الجسدية والنفسية :

    1- من الناحية الجسدية :



    استخدام الشاشات الواقية
    لتقليل الضرر على البصر .
    التقليل من الجلوس المتواصل
    أمام الجهاز .
    أخذ فترات راحة قصير بين
    العمل المتواصل .
    الجلوس بشكل سليم أمام
    الجهاز .
    استخدام حامل الورق في مستوى
    البصر .
    عدم وضع شاشة الحاسوب في
    مواجهة الضوء .
    وضع الكمبيوتر بشكل مريح من
    ناحية وضع الأصابع .



    2- من الناحية النفسية
    :

    يجب على الإنسان ألا يقضي
    ساعات كثيرة بعيدا عن الناس .
    أن يحاول دائما من جديد تعلم
    استخدام الكمبيوتر مغيراً طريقة التعليم .
    ألا يتعلق كثيرا بجهاز
    الحاسوب ويتذكر دائما أنه أمام جهاز آلي .
    مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking


      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 23, 2017 12:08 am